Xavi 

يعود اسطورة برشلونة تشافي هرنانديز الى الفريق الكاتالوني ، من أجل تولي مهمة تدريب الفريق، خلفاً للهولندي رونالد كومان الذي تمت إقالته بسبب سوء النتائج.

وكان برشلونة قد أعلن تعاقده مع تشافي حتى نهاية الموسم بالإضافة الى موسمين إضافيين، على أن يتم تقديمه في كامب نو الإثنين.

واليكم خمس مشكلات تنتظر تشافي في برشلونه   

1 -  تصغير الفجوات ما بين الثنائي الهجومي

من المعروف أن الوضع المالي الصعب الذي يعاني منه برشلونة يعني ببساطة أن ليس باستطاعة النادي تحمل تبعات عدم التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.


وتبلغ ديون النادي 1.35 مليار يورو (1.57 مليار دولار) وأي محاولة لإعادة البناء مالياً وعلى أرض الملعب ستعتمد على المشاركة في دوري الأبطال الموسم المقبل.

ومن المؤكد أن الوضع قابل للإنقاذ لأنه بإمكان برشلونة تعويض فارق النقاط التسع الذي يفصله عن ريال سوسييداد المتصدر مع مباراة مؤجلة في جعبة الكاتالونيين، لكن لا مجال للتراخي بالنظر إلى عدد الفرق التي تتصارع على الصدارة، بينها ريال مدريد الثاني الذي يتخلف بفارق نقطة عن المتصدر، وأتلتيكو مدريد حامل اللقب المتخلف بفارق ثلاث فقط، ولكل من الفريقين أيضاً مباراة مؤجلة.

2 - التأهل إلى ثمن نهائي دوري الأبطال

أنعش برشلونة حظوظه بالتأهل الى ثمن نهائي دوري الأبطال بفوزين توالياً على دينامو كييف الأوكراني، وذلك بعد خسارتين مذلتين بنتيجة واحدة صفر-3 أمام بايرن ميونيخ الألماني وبنفيكا البرتغالي.

وما زال هناك عمل يتعين القيام به، إذ على برشلونة السفر الى ميونيخ لمواجهة بايرن في الجولة الأخيرة بعدما يستضيف بنفيكا في 23 الحالي.

من المؤكد أن الحصول على البطاقة الثانية المؤهلة إلى ثمن النهائي عن المجموعة الخامسة (حسم بايرن الأولى بعد فوزه بمبارياته الأربع حتى الآن)، بعد هذه البداية السيئة تحت قيادة كومان، سيمنح المدرب الجديد دفعة مبكرة من المصداقية بينما سيتجنب النادي خسارة مبلغ 9.6 مليون يورو الذي سيناله في حال بلوغه الدور الإقصائي الأول.

3- تحسين أسلوب اللعب

تركزت أبرز الانتقادات الموجهة إلى كومان على أسلوبه في اللعب، حيث افتقرت العديد من العروض إما إلى الإبداع أو الشعور الواضح بالخطة.

قد لا يملك برشلونة مواهب مماثلة للتي تمتع بها أيام تشافي، أندريس إنييستا وميسي، لكن لا يزال هناك مجال لتحسين الأداء الحالي.

إن الجمع بين تقاليد النادي المتمثلة في الاستحواذ على الكرة وأسلوب لعب حديث يعتمد الضغط المضاد، من شأنه أن يعيد الجماهير بالذاكرة إلى الأيام الجميلة ويعطي للاعبين الإيمان بأن الرؤية الطويلة الأمد كانت على الأقل في مكانها الصحيح.

4- الاعتماد على المواهب الشابة

من أبرز إنجازات كومان أنه روج لمجموعة موهوبة من الشباب، وسيكون التحدي الآن أن يستفيد تشافي إلى أقصى حد من إمكاناتهم.

يعتبر أنسو فاتي وبيدري من المواهب التي يمكن البناء عليها بالتأكيد للمستقبل، لكن أمثال الأوروغوياني رونالد أراوخو والأميركي سيرجينيو ديست وغافي ونيكو غونزاليس وأليكس بالدي أظهروا أيضاً الكثير من الموهبة ويحتاجون الى الرعاية الصحيحة.

وإذا تمكن من استثمار مواهبهم جنباً إلى جنب مع لاعبين أكثر خبرة مثل جيرار بيكيه وسيرجيو بوسكيتس وجوردي ألبا الذين يجب أيضاً إدارة مستقبلهم، يمكن لبرشلونة أن يملك مستقبلاً فريقاً مثيراً جداً.

5- طوي صفحة ميسي

تسبب انتقال ميسي إلى باريس سان جيرمان في آب/أغسطس بفجوة هائلة في برشلونة، حيث كشف غيابه عن الشقوق التي غطاها الأرجنتيني لفترة طويلة.

 لقد عانى برشلونة من أجل تسجيل الأهداف هذا الموسم في ظل عدم الثبات في أداء الهولندي ممفيس ديباي ومحدودية المساهمة الهجومية لمواطنه لوك دي يونغ، لكن كان هناك أيضاً نقص في الإيمان.

وطالب كومان باستمرار بتوقعات واقعية، لكن تقييمه المتشائم كان يقترب من الانهزامية في بعض الأحيان.

وبشكل عام يبدو أن اللاعبين يحتاجون إلى بعض الثقة لتدبير أمور الفريق بأقل كلفة ممكنة وقيادته إلى تحسين نتائجه ومعها أزمته المالية الخانقة.

أكتب تعليقًا

أحدث أقدم